“البيجاما وشوربة العظم”.. أغرب طلبات المسافرين في الطائرة

ينظر الكثير من الأشخاص إلى عمل مضيفة الطيران على أنه عمل رائع يحتوي على البهجة والتشويق والمرح والمتعة والإثارة ‏لإمكانية السفر الدائم وزيارة البلدان المختلفة. ولكن في الواقع هذا العمل واحداً من أكثر الأعمال صعوبة، لأنهم يتعاملون مع ركاب ذوي متطلبات وأخلاق صعبة للغاية، فعند حجز طيران للسفر يعتقد المسافرون أن من حقهم طلب طلبات كبيرة وغريبة.

 ويفترض على الركاب في الطائرات أن يكونوا على درجة عالية من حسن السلوك والوقار؛ لكن بعض المطالب والشكاوى التي يسمعها المضيفات من المسافرين تصل لدرجة الغرابة، ومنها كالأتي:

أولا: وجود البيجامة وبمقاس مخصوص.

في إحدى الرحلات الجوية رفض اثنان من مسافري الدرجة الأولى على طائرة تابعة لشركة كانتاس الأسترالية أن يواصلا الرحلة بعدما أُبلغا أنه لم تعد هناك “بيجامات” من المقاس فوق الكبير لإعطائها إليهما.

وحين عرضت عليهما “بيجامات” من درجة رجال الأعمال رفضا، قائلين إنها لا تليق بمقامهما، وأنزلوا امتعتهم من الطائرة، لأنهما امتنعا عن السفر.

وحرص الكابتن على أن يعرف المسافرون الآخرون سبب التأخير المثير للسخرية والشخصين المسؤولين عنه.

طالع ايضا السياحة في برشلونة

ثانيا: تغيير صينية الطعام

أذاعت شركة طيران دلتا، أن شخصًا من مسافري الدرجة الأولى على متن إحدى طائراتها وجه لكمة إلى المضيف الذي لم يستطع أخذ صينية الطعام من أمام المسافر، بعدما فرغ من استعمالها، لأن يدي المضيف كانتا تحملان صواني أخرى.

واعتقل المسافر الذي كان في رحلة إلى هاواي من أوساكا اليابانية لقضاء شهر العسل، وأمضى ثلاثة أشهر في السجن، بدلًا من شهر العسل.

ثالثا: المكسرات في كيس وليس في صحن

انفجرت تشو هيون آه، ابنة رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكورية الجنوبية غضبًا، لأن المضيفة قدمت إليها المكسرات في كيس، وليس في صحن.

وكان ذلك خلال رحلة من سيول إلى نيويورك، وأجبرت تشو، المضيفة ورئيس أفراد الطاقم على الركوع والاعتذار، قبل أن تأمر الطائرة بالعودة إلى البوابة، وطرد الاثنين منها.

رابعا: الشمبانيا

أُجبرت إحدى طائرات دلتا، على تغيير مسارها، بعدما بدأ زوج وزوجة من ألمانيا يسببان متاعب وأعمال شغب.

وذلك كان لعدم وجود شمبانيا خلال رحلتهما من أتلانتا إلى كوستاريكا، ونهض الاثنان من مقعديهما للمطالبة بشمبانيا بعد الإقلاع مباشرة.

واضطر قائد الطائرة للهبوط في أقرب مطار لإنزالهما، ومواصلة الرحلة، من دون توجيه تهمة إليهما.

خامسا: أخفضوا صوت المحرك

طلبت سيدة من مسافري الدرجة الأولى، خفض صوت المحرك، وقالت لأحد أفراد الطاقم: “ممكن إيقاف المحرك الأيسر، لأن ابني لا يستطيع النوم”.

سادسا: نريد مناظر مبهجة أكثر في الطائرة

شكا براين ماي، عازف الجيتار، في فرقة كوين، من المناظر المملة الموجودة في مقصورة الدرجة الأولى لطائرات الخطوط الجوية البريطانية.

سابعا: أُريد صديقي بجانبي

اعتُقلت المغنية كورتني لوف، بسبب سيل “البذاءات” الذي أطلقته على أفراد طاقم الطائرة التي كانت تسافر على متنها.

وذلك لأنهم رفضوا السماح لأحد أصدقائها أن ينتقل من الدرجة السياحية للجلوس جنبها في الدرجة الأولى.

ثامنا: استعارة سماعات الأذن

من أغرب الأشياء التي كانت تقابل طاقم ضيافة الطيران هو استعارة سماعات الأذن أو الرأس الخاصة بالركاب مع أنه موجود سماعات كثيرة خاصة لكل مسافر وفي كل مقعد في الطائرة.

ووصف طاقم المضيفات هذا الطلب بالمرعب والأكثر سخافة.

تاسعا: طلب شوربة عظام

اشتكت مضيفة أمريكية عبر صفحتها على وسائل التواص الإجتماعي “فيس بوك”، من وجود مسافرة طلبت منها شوربة عظام.

ووصفت المضيفة شعورها أن ذلك قائلة: “لقد تجمدت في مكاني فلا استطيع النطق أو التفكير في الرد على السؤال العجيب الغريب”.

طالع ايضا أهم المعالم السياحية في دبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *