كيفية التعامل مع الطفل الرضيع منذ ولاته وحتى الشهر الثالث

كيفية التعامل مع الطفل الرضيع منذ ولاته وحتى الشهر الثالث

جميع الأمهات اللواتي ليس لديهن تجربة سابقة في تربية الأطفال لا يعرفن كيفية التعامل الصحيح مع الطفل الرضيع وبالتالي يقمّن بالبحث المستمر عن المعلومات التي تفيد في ذلك وخاصة إذا كان الطفل حديث الولادة

لذلك سنقدم لكم أهم المعلومات التي يجب على كل أم معرفتها جيداّ قبل قدوم طفلها.

الطفل الرضيع بحاجة لرعاية خاصة واهتمام كبير من قِبل أمه ، فهو كائن ضعيف المناعة ولا يستطيع النطق للتعبير عن حاجته، ويحتاج إلى بيئة صحية لينمو بشكل سليم

وهناك قواعد أساسية يجب الالتزام بها لتوفير الراحة الكاملة للرضيع وهى تتمثل في الآتي:

أولاً: الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية لا تعد ولا تحصى ويعتمد عليها الرضيع اعتماد كُلي وخاصة في أول 6 شهور من عمره

ويحتوي حليب الأم على الكثير من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الرضيع، هذا بالإضافة إلى تعزيز المناعة التي تحمي جسم الرضيع من الأمراض.

لذلك عليكِ عزيزتي الأم الاهتمام بإرضاع طفلك رضاعة طبيعية فهو بحاجة إلى ذلك كل ساعتين تقريباً حتى ينمو بشكل صحي وسليم

وفي حال كان لديك رغبة في إعطاء طفلك حليب صناعي عليكِ بدء ذلك بعد الشهر الثالث وتكون زجاجة واحدة في اليوم مع عدم إهمال الرضاعة الطبيعية

ثانياً: نوم الطفل الرضيع

نوم الرضيع من أهم وأكثر العوامل التي تؤثر على نمو الطفل فهو يحتاج إلى 16 ساعة من النوم يومياً ولكن على فترات متقطعة وليس بشكل متواصل

فالنوم يفيد جسم الرضيع، حيث إنه يزيد من عدد انقسام الخلايا، ويقوم بتعوض الخلايا التالفة من الجسم

لذلك يجب عليكِ على روتين محدد للنوم ويمكنك فعل ذلك من خلال كميات الحليب الذي يتناولها الرضيع قبل النوم وبالتالي يمكنك إرضاع الطفل جيدأ وإشباعه لينام بشكل عميق ولأطول فترة ممكنة.

ومع الممارسة والوقت ستكونين على دراية كاملة بتحديد جرعة الحليب المناسبة لطفلك واحترسي من الجرعات الزائدة لتفادي اضطرابات المعدة لديه

وعند النوم اجعلي الطفل يستلقي على ظهره وليس بطنه لتفادي موت الرضيع المفاجيء بسبب الاختناق وعدم التنفس جراء انسداد فتحة الأنف والفم أثناء نومه على بطنه

لا تضعي للطفل وسادة تحت رأسه ويمكن سند ظهره بوسادة أو جانبيه لمساعدته على النوم بشكل مريح.

ثالثاً: نظافة الطفل الرضيع

الطفل الرضيع بحاجة كبيرة من الرعاية الصحية والاهتمام، حيث يجب أن يكون استحمام الطفل الرضيع من مرتين إلى ثلاثة مرات في الأسبوع

ويجب عدم المبالغة والإكثار من الاستحمام حتى لا يؤدي ذلك لجفاف جلده الناعم أو التسبب بأي أضرار صحية

ويجب عليكِ تحضير كل ملابسه والادوات الخاصة به قبل البدء باستحمامه، كما يجب الحرص على أن تكوت درجة حرارة الماء مناسبة له بحيث تكون دافئة لا بساخنة ولا باردة

واستخدمي الرفق عند تحميم الرضيع واستخدمي شامبو خاص بالأطفال الرضع حتى لا يسبب الضرر لعينيه أو لجلده.

طالع ايضا :كيف تتعاملين مع الزوج العنيد

رابعاً: اختيار الملابس المناسبة

الطفل حديث الولادة يحتاج لملابس مصنوعة من القطن ( ملابس قطنية) فهي ناعمة على بشرته الحساسة ولا تشعره بالحرارة الزائدة ولا تسبب له التعرق

وعليكِ تغيير ملابسه كلما اتسخت أو يومياً كما يجب إلباس الطفل حيث الولادة قفازات حتى لا يجرح وجهه بأضافره.

كما يجب قص أظافر بقصافة مخصصة وصغيرة للأطفال بكل عناية وحرص كلما لزم الأمر.

خامساً : زيارة الطبيب المختص

الأطفال حديثي الولادة يكون لديهم جهاز مناعي ضعيف ولذلك هم معرضون للإصابة بالأمراض

وزيارة طبيب الاطفال بشكل دوري ومنتظم أمر هام وعليكِ بأخذ الاستشارة منه في حال تعرض الطفل لأي مرض لا قدر الله

كما يجب الالتزام بالتطعيمات الإجبارية والتي يوصي بها الطبيب والتي تكون من الشهر الأول وحتى أن يتم عام

خامساً: التحدث مع الطفل

الرضيع يشعر بمن حوله وبالأخص أمه فعليها التحدث إليه باستمرار فهو يشعر بالامان عند سماع صوتها

كما أن الحوار مع الطفل يساعده على النطق والتعلم بسرعة ويقوي الرابطة العاطفية بين الطفل ووالديه

فالرضيع في شهوره الأولى يقوم بتخزين كل الأصوات والمؤثرات ويختزنها حتى يستطيع التعرف عليها فيما بعد مثل صوت أمه

لذلك يمكن للأم أن تتحدث لطفلها الرضيع أو تغني له مع النظر لعينيه وضمه لصدرها فهذا يعزز النمو العاطفي والجسدي والعقلي بالإضافة إلى إنه يؤدي لنمو خلايا المخ بشكل سليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *